U3F1ZWV6ZTI2NjEyMjE3MTc3X0FjdGl2YXRpb24zMDE0Nzk3MDQ4MDk=

تطوير عضلات صناعية شبيهة تماما بالعضلات البشرية


ابتكر العلماء عضلات صناعية من البوليمر تستخدم الجلوكوز والأكسجين لتعمل تماما مثل العضلات البشرية، في اكتشاف مثير يمكن أن يغير مستقبل الأطراف الصناعية والروبوتات الدقيقة.
واستخدم فريق من جامعة لينشوبينغ في السويد، مادة مصنوعة من البولي بروبلين، وهو مركب عضوي ذو خواص عالية التوصيل الكهربائي، لصنع العضلات الصناعية، حيث يمكن لمركب البوليمر تضخيم حجمه عند تعرضه لتيار كهربائي.


 وصمم العلماء "عضلاتهم" باستخدام طبقتين من مادة البولي بروبلين مع غشاء رقيق بينهما، ثم قاموا بتطبيق شحنة كهربائية على جانب واحد من طبقة البولي بروبلين، ما تسبب في طرد الأيونات الموجودة فيه عبر الغشاء وتقليص الطبقة، بينما تمتص الطبقة على الجانب الآخر الإلكترونات وتتوسع، ما يجعلها تنحني مثل العضلات الحقيقية.
ويقول العلماء إن الشحنة المستخدمة على العضلات الصناعية يمكن الحصول عليها من الجلوكوز والأكسجين بمجرد طلاء البوليمر بالإنزيمات.
وهذا ما من شأنه أن يجعل العضلات الصناعية تعمل بطريقة مشابهة تماما للعضلات البشرية، ويمكن استخدامها في المستقبل لاستبدال العضلات التالفة بدلا من تركيب أطراف صناعية.
كما أشار إدوين جاغر، المؤلف الرئيسي للدراسة، إنه يمكن استخدام هذه التكنولوجيا أيضا لتشغيل الروبوتات الصغيرة التي يمكن أن تستخدم الطاقة من المواد الموجودة في بيئتها الطبيعية "مثل الروبوتات الصغيرة المستقلة ذاتيا للرصد البيئي في البحيرات".
وتكمن الخطوة التالية في معرفة العلماء ما إذا كانت ستتجاوب مع ردة الفعل مثل حركات العضلات البشرية.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة